امراض القطط cat diseases

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

امراض القطط cat diseases

مُساهمة  drtanira في الخميس سبتمبر 13, 2012 5:35 pm

امراض القطط
أولاً-أمراض العظام والمفاصل والعضلات
المرض الوصف والعلامات, التصرف,
كسور العظام :
تنجم غالبية الكسور عن حوادث المرور أو السقطات الخرقاء تصنف
الكسور بحسب شدتها إلى بسيطة حيث لا يخترق العظم المكسور الجلد ومعقدة ينكشف فيها العظم المكسور إلى الخارج تترافق الكسور بصدمة
ونزف دموي وأذيات باطنية.
استشر البيطري فورا من اجل وضع الطرف المكسور لا تحاول معالجة الكسر بنفسك بتجبيره.
الخلع:
قد ينجم الخلع المفصلي عن السقوط أو غيره من الحوادث ومفصل الورك هو الأكثر تعرضا للإصابة تشمل العلامات الألم والعجز عن حمل وزن الجسم على الطرف المصاب.
المعالجة البيطرية العاجلة ضرورية يقوم البيطري برد الخلع إلى مكانه تحت التخدير العام.
الخمج الطرفي :
قد يسوء جرح الشجار العميق وينتشر الخمج إلى العظم تشمل العلامات العرج والحمى والتورم وربما النجيج.
يجب معالجة جميع الجروح الخطيرة الناجمة عن العض من قبل البيطري قد توصف المضادات الحيوية للوقاية.
عوز المعادن :
إن قصر تغذية القطة الصغيرة على اللحم لا يمنحها المعادن الكافية وهذا يفضي إلى سوء نمو العظام وتعوق نمو الجسم قد تصيب هذه الحالة القطط البالغة أيضا.
يصف البيطري التصحيح المناسب للقوت قد تتضمن المعالجة إعطاء إمداد معدني.
الإفراط بالفيتامينات:
يمكن أن يؤدي إطعام القطة الصغيرة مقادير زائدة من المأكولات الغنية بفيتامين( أ )أو فيتامين( د )أو إعطاء جرعات إضافية من هذه الفيتامينات إلى تشوهات في العمود الفقري.
يجب تصحيح القوت فورا لا تقدم إمدادات فيتامينية من دون مشورة البيطري.
الحنك المشقوق:
عيب خلقي ينجم عن عدم اكتمال نمو عظام الحنك.الجراحة لتصحيح هذا العيب ممكنة أحيانا.
التهاب المفاصل
تحصل هذه الحالة أحيانا نتيجة خمج مفصلي أو خلع أو رض وغالبا ما تحدث كنتيجة لتنكس الغضاريف المفصلية في الشيخوخة العلامات هي الألم وتيبس المفاصل والعرج.
استشر البيطري مباشرة إذا ظهر على قطتك علامات العرج قد توصف مضادات الالتهاب لعلاج الحالة.
الأوثاء:
رغم ندرة المشكلات العضلية فقد يحصل الوثي احيانا عندما يتعرض وتر أو رباط للتمطط الزائد عن حدوده الطبيعية العلامات تورم وعرج مؤقت. إذا لاحظت تورما استشر البيطري فورا استعمل الرباطات الضاغطة الباردة
ثانياً-آفات الجلد والفروة:

الآفة الوصف والعلامات التصرف
الخراجات:
تورم مؤلم يصبح مخموجا وممتلئا بالقيح تنجم عادة عن جرح شجار أكثر أمكنة الخراجات هي الوجه ومحيط قاعدة الذيل.استشر الطبيب البيطري إذا تعرضت القطة للعض قد يصبح الجرح متعفنا ويحتاج للرعاية البيطرية.
الاكزيما:
مصطلح يشير لعدة مشكلات جلدية يمكن أن تسبب التهاب الجلد وجفافه وتوسفه تنجم الاكزيما التحسسية عن التحسس لبعض المأكولات (مثل السمك) أو فضلات البراغيث وقد تؤدي لفقدان الأشعار تنجم الاكزيما الطوقيه البرغوثية عن ارتكاس للمبيدات الحشرية في ناحية الطوق وتسبب الحكة والاحمرار قد تصيب الاكزيما الشمسية جلد الأذنين لدى القطط البيضاء التي تعيش في الأماكن المشمسة.
استشر البيطري.
السعفة:
آفة جلدية تنجم عن فطر طفيلي قد يصعب تحديد موضع خمجه الذي يتراوح بين بقع تقصف بضعة أشعار على الوجه والأذنين وبين بقع مستديرة صغيرة من جلد متوسف على رأس القطة وأذنيها ومخالبها وظهرها قد تحمل القطة المرض من دون ظهور أية أعراض.
تعالج السعفة بالعديد من مراهم مضادات الخمج وفي الحالات الشديدة تستعمل مضادات الفطور إن القضاء على الخمج لدى جميع القطط المصابة ضروري لأنه ينتقل إلى الإنسان.
الورم:
عبارة عن انتباج على جلد القطة أو تحت الجلد ويمكن أن يكون حميدا أو خبيثا أي سرطانيا تنمو الأورام السرطانية عادة بسرعة فائقة محدثة نزفا وتقرحا.
استشر البيطري عند ملاحظة أي نمو أو تكتل في الجلد.
الهندمة العصبية:
قد تؤدي هذه الآفة لتساقط جزئي للأشعار وأحيانا الاكزيما قد ينجم هذا السلوك عن الضجر أو القلق.
تتضمن المعالجة تحديد سبب الكرب قد توصف المهدئات أو المنومات.
العد القططي[حب الشباب]:
يصيب الذقن والشفة السفلية وينجم عن انسداد أقنية الغدد الدهنية مما يؤدي لتشكل الزؤانات والبثور والخراجات الصغيرة على سطح الجلد.
استشر البيطري.
الذيل المرقط:
ينجم عن إفراز مفرط للدهن من الغدد الدهنية في قاعدة ذيل القطة وغالبا ما يصيب ذكور القطط غير المخصيين وقد يسبب تبقعا على القطط الشاحبة اللون.
اغسل فروة القطة بشامبو أمين ولكن استشر البيطري إذا أصبحت الآفة مخموجة أو إذا حدث تهيج فيها.
فقدان الأشعار:
قد تعاني القطة المحايدة الجنس من فقدان أشعار القسم الخلفي من جسمها ومن البطن وقد يعود ذلك إلى خلل هرموني.
استشر البيطري لتحديد سبب الصلع.
ثالثاً-الطفيليات الجلدية
الطفيلي الوصف والعلامات التصرف
البراغيث:
من الطفيليات الجلدية الأكثر شيوعا قد تحمل البراغيث يرقات الدودة الشريطية يدل على وجودها الحكة والبقع السوداء الصغيرة (وسخ البراغيث) على فروة القطة يتحسس بعض القطط لعضات البراغيث بسبب تحسسها للعاب البراغيث نفسه
.اسأل البيطري عن المبيد الحشري المناسب لا تستخدم طوق البراغيث للقطة الصغيرة أو القطة المريضة اتبع دوما تعليمات المصنع بحذر شديد.
القراد:
قد يتواجد أحيانا قراد الخرفان على القطط في المناطق الريفية تشبه القرادات تورمات صغيرة رمادية مزرقة وتمص دم القطة يمكن أن يسبب أحيانا الاحتشار الشديد بالقراد فقرا دمويا للقطة هنالك في استراليا بعض أنواع القراد الذي يفرز سما يمكن أن يؤدي للشلل (التسمم القرادي).
امسح القرادة بالكحول ثم انزعها بملقط إذا بقي فم القرادة عالقا بالجلد فقد يحدث خراجا اسأل البيطري عن المبيد الحشري المناسب.
القمل:
نادر في القطط السليمة يتواجد على الرأس وعلى امتداد الظهر ويمكن مشاهدت بيوضه البيضاء (الصئبان) ملتصقة بفروة القطة
استشر بيطريا في الحالات الشديدة قد تجز الفروة وتغسل القطة بمبيد حشري مناسب.
سوس الجرب الحيواني:
تحفر هذه الطفيليات الجلدية الدقيقة أنفاقا داخل جلد القطة فتسبب طيفا من الحالات الجلدية بما فيها الالتهاب وفقدان الأشعار يصيب سوس الجرب الراسي رأس القطة ورقبتها ويمكن لأنواع أخرى أن تسبب تهيجات جلدية ومنها سوس الفروة وسوس الحصاد وسوس الأذن.
إذا كنت تشك بإصابة القطة بالسوس فاستشر البيطري للتشخيص والمعالجة بمطهر أمين ووصف المبيد الحشري المناسب.
هجمة الذباب:
تصيب هذه الحالة بشكل خاص القطط الطويلة الأشعار ذوات الفروات المهملة أو المتشابكة يضع الذباب البيّاض بيوضه داخل فروة القطة فتحفر اليرقات أنفاقا داخل الجلد فتحدث أذية جلدية وخمجا جرثوميا.
استشر البيطري يحتاج الجلد المتأذي والشعر المتشابك للتنظيف بمطهر أمين وللمعالجة بمبيد حشري مناسب.
ذباب دود الخيل:
يتواجد هذا النوع من الذباب بشكل رئيس في بعض أجزاء الولايات المتحدة تخترق اليرقات جلد القطة وقد تشاهد بشكل تورمات على رقبتها وظهرها وجوانبها وبطنها.
المعالجة البيطرية لازمة إذا تواجدت عدة تورمات لدى القطة.

رابعا-أمراض العين
الافة الوصف والعلامات التصرف
التهاب الملتحمة
تصيب هذه الآفة الشائعة الطبقة الخارجية للعين (الملتحمة) تبدو العينان محمرتان متورمتان وهنالك نجيج(تقيح) قد تصاب عين واحدة أو العينان قد يكون التهاب الملتحمة عرضا لخمج فيروسي مثل الداء التنفسي القطي.
استشر البيطري للتشخيص والمعالجة لا تستخدم أبدا أدوية مخصصة للاستعمال البشري.
الأذية القرنية والتقرح:
تحصل أذيات العينين والأجفان خلال المشاجرات وتشفى عفويا بسرعة إذا حدث خمج في الجرح قد يظهر تقرح وحتى إنثقاب في القرنية.
استشر بيطريا فورا المعالجة العاجلة للتقرحات القرنية ضرورية لتجنب الاختلاطات.
بروز الجفن الثالث:
الجفن الثالث الباطني في زاوية العين غير مرئي في الأحوال الطبيعية ولكنه قد يغطي العين عند تأذيها وذلك لحمايتها إذا أصيبت كلتا العينين فقد يكون ذلك علامة على أن القطة ليست على ما يرام أو أنها تعاني من خمج فيروسي.
المعالجة العاجلة لازمة عند وجود أية أذية عينية يجب أن يفحص البيطري دوما القطة عندما لا تكون على ما يرام.
التهاب القرنية:
يؤدي التهاب القرنية إلى تعكر العين تتضمن العلامات النجيج(القيح) والحساسية.
المعالجة العاجلة لازمة لتجنب تدهور الحالة.
السَّاد:
قد تكون عتمة العدسة أحيانا خلقية ولكن الأكثر شيوعا أن يحدث ذلك عند الشيخوخة أو الإصابة بالداء السكري لدى القطط.
التقييم البيطري المتأني ضروري قد تكون الجراحة ممكنة لاستعادة البصر إذا كانت الإصابة في العينين.
الزَّرق:
تحدث هذه الحالة الخطيرة عندما يرتفع الضغط داخل المقلة ونتيجة لذلك تصبح القرنية متعكرة وتتضخم المقلة.
لابد من المعالجة البيطرية العاجلة.
الجحوظ:
إن الجحوظ الشديد أو حتى خلع المقلة قد يحصل نتيجة حادث أو نتيجة لورم عيني.
تتوجب معالجة إسعافية عاجلة بأسرع ما يمكن.
إمراض الشبكية:
إن تنكس الخلايا الحساسة للضوء في الشبكية قد يكون مرضا وراثيا أو بسبب عوز غذائي تؤدي هذه الآفة لفقدان البصر وقد تفضي في النهاية إلى العمى.
المعالجة العاجلة ضرورية لمنع تدهور الحالة.
الدُماع:
قد يؤدي الإفراز الزائد للدمع أو انسداد الأقنية الدمعية إلى تصبغ الوجه.

خامسا-أمراض الأذن
الآفة الوصف والعلامات التصرف
سوس الأذن:
الاحتشار بالسوس شائع جدا عند القطط (لا سيما الصغيرة) يعيش السوس في القناة السمعية ويمكن أن يسبب تهيجا إذا تواجد بكميات كبيرة العلامات الحك الشديد وتراكم صملاخ بني قاتم وبروز الصملاخ من الأذن.
يجب فحص الأذن للتشخيص ولابد من معالجة جميع القطط والكلاب في البيت بقطرات أذنيه.
الخمج الأذني:
يمكن أن ينجم التهاب القناة السمعية عن وجود جسم غريب أو فطر أو جراثيم في الأذن تحك القطة الأذن المصابة ما يؤدي إلى الخمج وأحيانا النجيج(القيح).
استشر بيطريا المعالجة بتطبيق قطرات أذنيه.
خمج الأذنين الوسطى والباطنة
إذا انتشر الخمج إلى الأذن الوسطى أو الباطنة فقد يؤدي إلى تأذي السمع تشمل العلامات فقدان السمع وحس التوازن قد تميل القطة المصابة رأسها إلى احد الجانبين.
المعالجة البيطرية العاجلة بمضاد حيوي ضرورية عامة قد يؤدي التأخير إلى فقدان سمع دائم.
البشرة الدموية (الورم الدموي):
قد يؤدي الخمش الدائم أو الشجار إلى تمزق الأوعية الدموية في صيوان الأذن محدثا بثرة دموية كبيرة غير مؤلمة ولكنها قد تسبب تهيجا فتتابع القطة خمش الأذن ولطمها بمخلبيها.
استشر البيطري الذي يقوم بنضح السائل من الأذن إذا أهمل علاج البثرة فإنها قد تتندب مخلفة منظر الأذن القرنبيطية.
حرق الشمس:
إن القطط الباهتة الألوان والتي تعيش في الأماكن المشمسة معرضة لحرق الشمس في طرف الأذن لافتقارها للصباغ الواقي في الجلد وبمرور الوقت قد تؤدي الأذية الجلدية إلى نمو سرطاني والى استحالة أذن القطة إلى التثخن والالتهاب.
يجب إبقاء القطة في الداخل خلال فترة امتداد الشمس من النهار قد تفيد المراهم الواقية من الشمس بتر طرف الأذن هو العلاج الوحيد للسرطان.
الصمم:
قد يكون فقدان السمع نتيجة الشيخوخة أو اخماج الأذن الوسطى أو أذيات الرأس أو انحشار مجرى السمع بالصملاخ بعض القطط تولد صماء لاسيما القطط البيضاء ذات العيون الزرقاء.
الفحص البيطري الشامل ضروري عند الشك بوجود صمم.
الأجسام الغريبة:
يمكن أن تعلق الأجسام الغريبة أحيانا مثل بروز الأعشاب في أذني القطة مسببة تهيجا وفي النهاية خمجا.
استشر بيطريا إذا لم يكن الجسم الغريب مرئيا ولا يمكن إزالته بسهولة.

سادسا-أمراض جهاز التنفس
الآفة الوصف والعلامات التصرف
المرض التنفسي القطي (الأنفلونزا القطية):
فيروسا التنفس الأكثر شيوعا لدى القطط هما الفيروس التهاب الرغامي والأنف القطي FVR والفيروس الكؤيسي القطي FCV إن مرض FVR هو الأخطر عادة وعلامته الرئيسة نجيج(قيح) مائي من العينين والأنف يصبح أكثر كثافة مع تقدم المرض أما الإصابة بـ FCV فتشبه أيضا سابقتها ولكنها تمتاز نمطيا بوجود قرحات على اللسان والفم.
اللقاح ضد الفيروسات أساسي للوقاية من الإصابة وقد تفيد المضادات الحيوية في تخفيف شدة المرض غالبا ما يعتمد الشفاء على حسن العناية التمريضية المنزلية.
ذات الرئة (التهاب الرئة):
قد يكون التهاب الرئة تاليا للأمراض التنفسية الشديدة غالبا ما يترافق هذا الالتهاب بحمى وعسر تنفس ونجيج انفي وسعال.
المعالجة البيطرية العاجلة ضرورية والتمريض الجيد والراحة بالقفص هامان في المعالجة.
التهاب القصبات :
تصاحب هذه الحالة عادة الأمراض التنفسية الأخرى السعال المعتدَّّ هو المرض الرئيس.
المعالجة البيطرية العاجلة ضرورية والتمريض الجيد والراحة بالقفص هامان في المعالجة.
ذات الجنب (التهاب الجنب):
خمج جرثومي قد يفضي إلى التهاب الغشاء المغلف للرئة (الجنب) وهذا يسبب تراكم سائل في الصدر يؤدي إلى عسر التنفس
المعالجة البيطرية العاجلة ضرورية والتمريض الجيد والراحة بالقفص هامان في المعالجة.
الربو :
قد يحدث التحسس الأرجي Allergic هجمة ربوية أحيانا يمتاز الربو بصعوبة تنفسية مفاجئة و وزيز وسعال.
المعالجة البيطرية العاجلة ضرورية لتسهيل التنفس وتجنب الهجمات الربوية المتكررة.
داء المتدثرة Chlamydial:
ينجم عن جرثومة المتدثرة ويحدث علامات شبيهة بالمرض التنفسي القطي (الأنفلونزا القطية).
قد يمنح اللقاح بعض الحماية ضد المرض.
النجيج الأنفي:
النجيج المائي من الأنف والعينين علامة لعدة اخماج إذا كان النجيج مصحوبا بعطاس وشهيق فقد يكون التهيج ناجما عن خمج الجيوب الأنفية.
استشر بيطريا.
الدودة الرئوية:
قد يتواجد هذا الطفيلي الصغير في رئات القطط التي تعيش في المناطق الريفية الإصابات الشديدة قد تحدث سعالا جافا.
يصف البيطري الدواء المناسب.

سابعا-الأمراض الهضمية
الآفة الوصف والعلامات التصرف
التهاب الأمعاء القطي FIE:
هذا المرض الفيروسي الواسع الانتشار شديد العدوى ينتشر بالتماس المباشر أو غير المباشر مع القطة المصابة يتطور المرض سريعا إلى حد أن صغيرات القطط قد تموت قبل اتضاح التشخيص يهاجم الفيروس الأمعاء والكريات الدموية البيضاء العلامات الرئيسة: الاكتئاب وفقدان الشهية للطعام وإسهال واقياء معاندان.
اللقاح فعال في منح الحماية ضد المرض التشخيص المبكر وعزل القطة المصابة ضروري لمنع المرض من الانتشار العناية التمريضية ضرورية لاتقاء التجفف.
التهاب الخُلَّب (البريتوان) القطي FIP:
يسبب هذا الفيروس بشكل رئيس خمجا في جوف البطن ولكنه يصيب أيضا الكبد والكلى والجهاز العصبي والدماغ يهاجم هذا المرض بشكل رئيس القطط دون (3) سنوات من العمر أما القطط الأكبر سنا فهي مقاومة للمرض العلامات الرئيسة فقدان الشهية للطعام والحمى وفقدان الوزن وتضخم البطن.
استشر البيطري بشأن اللقاح يجب عزل القطة المصابة لمنع انتشار المرض للقطط الأخرى المعالجة غير مجدية عادةً.
الإقياء.
من الطبيعي أن تقئ القطة السليمة عَرَضًا مثلا بعد تناول الأعشاب أو عند محاولة التخلص من الكريات الشعرية يشير الإقياء الشديد والألم البطني والعطش الزائد إلى مرض هضمي خطير قد ينجم عن تناول القطة لمادة مهيجة أو طعام ملوث.
القيء أو القلس قد ينجم عن أسباب متنوعة استشر بيطريا إذا كان القيء شديدا أو مستمرا لأكثر من (24) ساعة.
الإسهال:
قد ينجم الإسهال الخفيف عن الكرب أو التبديل في الطعام ولكن إذا كان مستمرا فانه قد يوحي بخمج جرثومي أو فيروسي الإسهال المصحوب بالإقياء أو دم في البراز علامة على آفة خطيرة.
استشر بيطريا إذا استمر الإسهال لأكثر من (24) ساعة لا تسمح أن تصاب القطة بالتجفف.
المرض الكبدي:
قد يصاب الكبد بمرض فيروسي أو بسم مبتلع قد تشمل علامات سوء الوظيفة الكبدية الإقياء والإسهال والعطش الزائد والألم البطني.
استشر البيطري فورا.
الحساسية للطعام :
لا تستطيع بعض القطط الشرقية هضم السكر الحليبي وهذا قد يسبب إسهالا واقياء ومن الأطعمة الأخرى التي قد تسبب تفاعلات أرجيه السمك والبيض.
الفحص البيطري الكامل مطلوب لتحديد سبب التحسس عندما يكون مجهولا.
الداء السكري:
ينجم هذا المرض عن عدم كفاية إنتاج الأنسولين في المعثكلة العلامات المبكرة هي تعدد البيلات والعطش الشديد وازدياد الشهية للطعام وفقدان للوزن غير مُفَسَّر.
ضبط القوت وفي بعض الحالات حقن الأنسولين.
الإمساك:
يجب أن تتغوط القطة مرة واحدة يوميا على الأقل القطط المسنة لا سميا الطويلة الأشعار هي الأكثر عرضة للإصابة بانسداد معوي نتيجة الإمساك.
تعالج القطة بإعطائها الغليسيرين عن طريق الفم استشر البيطري إذا كان الإمساك معنَّدًا.

ثامنا-الأمراض التناسلية
الآفة الوصف والعلامات التصرف
عقم الأنثى:
قد يعود عقم الأنثى بعد فشلها بالحمل اثر التزاوج إلى عوامل عديدة فقد يكون السبب عوزا غذائيا(مثل الافتقار للفيتامين (أ))أو لربما يحصل التزاوج في التوقيت الخاطئ.
يمكن التوصل للتشخيص الصحيح بعد إجراء فحص بيطري شامل.

عقم الذكر:
نادر جدا وقد يعود إلى خمج في الأعضاء التناسلية أو مشكلة وراثية ورغم أن الذكر المصاب بعدم هجرة خصية واحدة إلى الصفن قد يكون عقيما إلا أن الذكر الذي لم تهاجر كلتا خصيتيه إلى الصفن هو عقيم بالتأكيد.
يتم التشخيص بعد فحص بيطري شامل لا تزاوج القط الوحيد الخصية الهاجرة أبدا لان هذه الحالة وراثية.
الكيسات المبيض:
القطة التي لا تتزاوج قد تصاب بالكيسات المبيضية تفرز هذه الكيسات مقادير كبيرة من الهرمونات الجنسية المؤنثة التي تسبب استمرار أو تكرار الدورات الشبقية.
استشر البيطري إذا لا حظت دورات شقية شاذة لدى قطتك.
الإجهاض والارتشاف :
قد يحدث الإجهاض بسبب الكرب أو المرض أو الخمج أو شذوذ جنيني تتضمن علامات الإجهاض نزفا ونجيجا من الفرج وبدء مخاض مبكر قد يحصل أحيانا ارتشاف من الرحم لدى القطط النامية التي هي دون سبعة أسابيع من العمر.
اتصل بالبيطري فورا إذا لاحظت أية علامات على ولادة مبكرة.
مشكلات الولادة :
لا تعاني غالبية القطط من مشكلات ولادية ولكن أحيانا قد تحتاج الولادة اتصل بالبيطري فورا إذا بدا لك إن القطة تعاني من صعوبة الولادة.
التهاب الرحم :
قد يصاب الرحم بالخمج بعد ولادة عسيرة لاسيما إذا كانت القطة متقدمة بالعمر تظهر العلامات بشكل ألم بطني ونجيج فرجي مدمَّى.
استشر البيطري.
تقيح جوف الرحم:
أكثر ما يحصل تراكم سائل في الرحم لدى القطط المسنات تتضمن العلامات فقدان الشهية للطعام والحمى المرتفعة والاكتئاب والنجيج الفرجي.
استشر البيطري.
التهاب الثدي :
التهاب في غدد الثدي تبدو الغدد محمرة ومتورمة فتعجز القطط الصغيرة عن مص الحليب ولذلك تبقى جائعة أو ضعيفة وهزيلة.
استشر البيطري في الحالات الشديدة قد تحتاج القطط الصغيرة لمرضعة بديلة.

تاسعا-الأمراض البولية
الآفة الوصف والعلامات التصرف
الداء الكلوي المزمن:هو المرض الأكثر شيوعا الذي يصيب القطط المسنة أن التدهور التدريجي في وظائف الكلى يجعل من الصعب على القطة طرح الفضلات من الجسم تبدي القطة المصابة تعدد البيلات وعطشا ومن العلامات الأخرى فقدان الوزن والنفس الكريه والقرحات الفموية.
استشر طبيبا بيطريا لوضع التشخيص الصحيح تدبير القوت المناسب ضروري للمعاوضة عن الأذية الكلوية.
الداء الكلوي الحاد:
ليس شائعا كسابقه ويصيب عادة القطط الشابة قد ينجم عن خمج جرثومي أو فيروسي أو قد يكون نتيجة ابتلاع القطة لمادة سامة العلامات: إقياء وفقدان الشهية للطعام واكتئاب شديد وتجفف.
استشر البيطري فورا بغية مكافحة السم إذا كان القصور ناتجا عن تسمم تعويض السائل ضروري لمكافحة التجفف.
الانسداد البولي:
قد تسبب أحيانا البلورات الدقيقة أو الوحل الرملي إحصارا للمثانة إذا تراكمت وسدت الإحليل وهذا يصيب بشكل خاص الذكور المحيدة الجنس لان إحليل الإناث واسع نسبيا تبذل القطة المصابة جهدا لتبول قليلا بولا مدمي وفي الحالات الشديدة قد تعجز تماما عن التبول قد تتمدد ويصبح البطن متضخما ومؤلما عند جسه تسبب هذه الحالة قدرا كبيرا من الألم والكرب للقطة.
المعالجة البيطرية العاجلة ضرورية لتخفيف الانحباس البولي إذا لم تعالج الحالة فقد تموت القطة خلال يومين من الضروري ضبط القوت بعناية للتحقق من تناول القطة للماء بمقادير عالية يجب ألا تتناول القطة مقادير زائدة من المغنزيوم لان ذلك يجعل البول حامضيا.
التهاب المثانة:
أكثر ما ينجم عن خمج جرثومي أو قد يرافق الانسداد البولي في استراليا قد ينجم التهاب المثانة عن دودة مثانية العلامات: تعدد البيلات المصحوبة بالإجهاد وزيادة العطش وقد يكون البول مدمي وقد تلعق القطة مؤخرتها باستمرار.
استشر البيطري فورا.
سلس البول :
تعدد البيلات بسبب فقدان السيطرة على التبول الذي قد يعود إلى التقدم بالعمر أو أذية أو خمج المثانة وسلس البول يختلف عن رشق البول المعتمد كسلوك لتعليم (تمييز) الإقليم.
في حال وجود أية علامات أخرى مثل الإجهاد بالتبول فاستشر البيطري لا تمنع القطة من تناول الماء.

عاشرا-الأمراض العصبية
الآفة الوصف والعلامات التصرف
الأذية الدماغية:
غالبا ما ينجم المرض الدماغي الشديد عن حوادث المرور على الطرقات أو السقوط ويكون مميتا عادة السكتات الدماغية نادرة جدا لدى القطط وتنجم عن جلطات دموية تتشكل في وعاء دموي في الدماغ وغالبا ما تؤدي لفقدان وظيفة احد الأعضاء الجسم (الشلل) كما قد ينجم الأذية الدماغية عن ورم أو عيب خلقي أو عن انتشار خمج جرثومي من مكان آخر في الجسم.
التدخل البيطري العاجل ضروري تلو الحوادث أو السقوط تنجو غالبية القطط من السكتات الصغيرة ولكنها قد تحتاج لعلاج لعقابيل السكتة مثل فقدان البصر أو النوبات المعاودة.
التهاب السحايا
يصيب هذا المرض العصبي النادر الأغشية التي تغلف الدماغ والحبل الشوكي وينجم عنه حمى وتوسع الحدقتين وفقدان الشهية للطعام واختلاجات.
التدخل البيطري العاجل ضروري.
التهاب الدماغ:
قد ينجم عن بعض الفيروسات مثل فيروس السعار [الكلب] أو عن خمج جرثومي الأعراض متغيرة وقد تشمل الحمى وتوسع الحدقتين ونوبات صرعية وشللا.
التدخل البيطري العاجل ضروري.
النوبات الصرعية :
نادرة نسبيا لدى القطط قد تكون بسبب أذية دماغية أو تسمم أو عوز فيتاميني أو وراثية قد تبدأ النوبات الصرعية عندما تكون القطة بعمر ستة أشهر أو قد تظهر فجأة بعد حادث أو أذية على الرأس.
استشر البيطري فورا لا تحرك القطة المصابة بالاختلاج.
الشلل:
قد يتأذى الحبل الشوكي والأعصاب تلو حادث مما يؤدي إلى حدوث شلل في احد أعضاء الجسم وهذا يحدث عادة في الذيل أو الطرف فتعجز القطة عن حمل أي ثقل بطرفها المصاب وقد تجره على الأرض.
إذا كان العصب متأذيا بشدة والطرف مكسورا تلو حادث فلابد من بتر الطرف.
متلازمة كي – غاسكل
سبب هذه الحالة العصبية النادرة مجهول الأعراض : فقدان سريع للوزن وفقدان الشهية للطعام و الإقياء والقلس وتوسع الحدقتين.
التدخل البيطري العاجل ضروري.
التسمم:
هنالك العديد من المواد المنزلية السامة بشدة للقطة إذا تناولتها قد يسبب التسمم اختلاجات أو رجفات عضلية.
اطلب العون البيطري فورا إذا كنت تشك بتناول القطة لمواد سامة.
فقدان الوزن:
قد ينجم عدم الثبات وفقدان التناسق عند المشي عن نمو خاطئ أو أذية أو عوز فيتاميني أو اضطراب في الأذن الباطنية.
king king king king king
avatar
drtanira
مدير الموقع
مدير الموقع

ذكر عدد الرسائل : 64
العمر : 42
البلد : فلسطين الصمود
العمل/الترفيه : طبيب بيطري
المزاج : عسل خالص
الدولة :
تاريخ التسجيل : 27/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tanira.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى